أخبار عاجلة
إطلاق نار على فلسطيني حاول دهس مستوطن قرب معاليه أدوميم
إصابة إسرائيلي في عملية طعن شرق تل أبيب واعتقال منفذ العملية
الكرملين: موسكو نسقت ضرباتها من بحر قزوين مع شركائها في مركز التنسيق ببغداد
الداخلية السعودية: ضبط كمية كبيرة من الذخيرة والأسلحة الرشاشة في العوامية
الرئيسية » اخبار عاجلة » الجنرال العجوز قال له : ” دورك انتهى ” فكان مصير رجل السيسي الأول السجن لمدة عام بسبب ورقة ..!
الجنرال العجوز قال له : ” دورك انتهى ”  فكان مصير رجل السيسي الأول السجن لمدة عام بسبب ورقة ..!

الجنرال العجوز قال له : ” دورك انتهى ” فكان مصير رجل السيسي الأول السجن لمدة عام بسبب ورقة ..!

لم يقم اعلامي في مصر مطلقا بالدور الذي قام به في تمهيد الأرض للانقلاب وفرش الطريق السياسي للجنرالات حتى انه

استطاع تحريك بعض الأتوبيسات المحملة بالبشر لتقف امام وزارة الدفاع مطالبة السيسي بالتدخل وازاحة الرئيس محمد مرسي

إنه توفيق عكاشة الذي قدم خدمات كبرى للسيسي والجنرالات ومهد لهم بإعلام ” المصطبة ” الضحك على الكثيرين الذين كانوا يتاعبعون عكاشة بالفعل على فضائية الوالدة باشا الفراعين

وكان عكاشة كغيره جزءا من خطة للتمهيد للانقلاب وإخراج فيلم ” 30 يونية ” ولكنه كان جزءا كبيرا جدا

وظن عكاشة أن الغنيمة لن تكون أقل من رئاسة وزراء مصر فإن قلت فستكون رئاسة البرلمان فإن تدهورت عن ذلك فلا بأس بوزارة الاعلام ..!!

ولكن توفيق عكاشة لم يحصل بالكاد إلا على عضوية البرلمان .. ثم بدأ مسلسل السقوط بعد أن ظن أنه لا يزال أقوى من الجميع

ويستطيع أن يقول ما يشاء ويرفع هجومه على من يشاء حتى وقع في المحظور وهاجم ” الثعلب العجوز ” المشير طنطاوي

والذي قال عكاشة عنه أنه سبب خراب مصر حينما كان يتولى قيادة المجلس العسكري بعد الثورة وأن دوره في الجيش لا يقل

في سلبيته التي تسبب فيها لمصر عن عبد الحكيم عامر ..!

وفي اليوم التالي فوجيء المشاهدون بتوفيق عكاشة يعتذر عما قاله في حلقة الأمس ” وقت اذاعة برنامج عكاشة على فضائية الفراعين ”

ولكنه قال بالنص أن مرسالا من ” طنطاوي ” أبلغه كلمتين فقط قالهما لتوفيق عكاشة من طنطاوي مباشرة : دورك انتهى ..!
وبالفعل تمر الأيام ويتم استدراج عكاشة للقاء السفير الاسرائيلي الذي التقاه بعلم السيسي نفسه والمخابرات ويتم تحريك البرلمان ضده بلعبة الثعلب العجوز ” طنطاوي ” والتلميذ المطيع ” السيسي ” ليتم طرد عكاشة من البرلمان ..!

وبعدها توالت أيام الجحيم على اعلامي ورجل السيسي الأول الذي كان يهاتفه يوميا قبل الانقلاب فلم يعد يرد على تليفونات عكاشة وكان عباس كامب يغلق السماعة في وجهه وعلم أنه بالفعل كما قال له الثعلب أن دوره انتهى ..!

ولكنهم لم يكتفوا بهذا القدر وقاموا بمنحه قلما ساخنا بعد شلاليت طرده من الفراعين ومن البرلمان ومنعه من العمل في أي

وسيلة اعلامية ومنعه من السفر للخارج وقاموا ليس بالتفتيش في أوراقه فهم يعلمون عنه كل شيء ولكنهم قاموا باستخراج

ورقة الدكتوراه له وحكموا عليه بالسجن عاما
لتنتهي رحلة رجل واعلامي السيسي الأول الذي كان يملأ الاعلام ضجيجا لساعات متواصلة كل يوم ..!!!

facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

التعليقات

التعليقات